إذا لم تكن من اعضاء المنتدي

يشرفنا تسجيلك

للتسجيل اضغط هـنـا

العودة   منتديات الفنان أبوبكر سالم > °ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ° منتديات الأصيـــل العامة °ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ° > منتدى قصائد الفنان أبوبكرسالم وكلمات أغانيه
التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم اجعل جميع المنتديات مقروءة

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع طرق مشاهدة الموضوع

 
قديم 01-18-2010, 10:24 AM رابط  المشاركة |   رقم المشاركة : 1
عمدة المنتدى
 
الصورة الرمزية إبن الغنّاء
معلومات شخصية






إبن الغنّاء غير متصل



التقييم

من مواضيعي  


 

 
أغاني الفنان ابوبكر سالم من كلمات الشاعر ابوبكر سالم


لن كتب هنا عن السيرة الذاتية للشاعر على اعتبار انه قد سبقت الكتابة في المنتدى عن هذه السيرة
وللتعريف بالشاعر ابوبكر سالم ساقوم بايرد فقرات من مقدمة ديوان " شاعر قبل الطرب " التي كتبها الأديب المعروف الأستاذ الدكتور عبدالله حسين البار وهي عبارة عن دراسة تحليلية لأشعار بلفقيه وقد اختار لها العنوان التالي :
جمالية التشكيل في أشعار الفنان ابي بكر بلفقيه

مقدمة مكتوبة لديوان شعر أغان نظمها فنّان عبقري متعددة مواهبه الفنية هو الفنان أبوبكر سالم بلفقيه 0 وحسبك باسمه تعريفا به ، وبصوته المتميّز ذيوعا في الناس ، يستوي في ذلك أن يكون ( الإنسان ) صبيا يدرج بين أترابه ، أو شيخا هرما يتوكأ على عصاه بين أضرابه 0
وإن الغناء مظهر من مظاهر الإبداع التي خصّ بها هذا الفتى التريمي الذي انطلق من عوالم تريم وأجوائها إلى فضاء عدن المنفسح ليخصب وجدانه وتتجدّد خلاايا فكره فيتجاوز واقعه الحضرمي المحدود إلى آفاق مترامية المدى ، فإذا به يجدّد في بنى اللحن الحضرمي بما ينسيك أصولها الأولى ، ويصنع لها من القدمات و ( الزركشات ) اللحنية ما يجعلها تتراءى جديدة طازجة وهي التي تقادم عليها الزمن وعفى ، ويمنحها من صور الإبداع ما يباعد بينها وكونها مؤلفة من قبل ، بل ويقارب بينها وكأنها لحنا جديدا مبدعا 0 وهذا صنيع يلج بالمغني إلى دوائر التلحين فتجتمع فيه صفتان 0
أولاهما : صفة الأداء الغنائي وله خصائصه ومزاياه التي يجب الوقوف عليها ودرسها وتبيان طرائقها على أسس علمية تتجاوز الانطباع والانفعال الذوقي 0 وثانيتهما : صفة التلحين ، وهو إما أن ينشئ لحنا من عدم فيشكله تشكيلا جديدا غير مسبوق إليه ، وإما أن يعمد إلى لحن ( حضرمي ) موروث فيعيد تشكيله ويضيف إليه مقدمات لم تكن من قبل ويمنحه نكهة غير التي كانت صادرة عنه في بنيته الأولى 0 وفي كلتا الحالتين تظل سمة الإبداع والخلق لائقة به وأصيلة فيه 0 ولم لا تكون كذلك والإبداع في الأصل نتاج التلاقح والتفاعل مع الموجود ثم تطويره والارتقاء به من حالة دنيا إلى عوالم سامية شامخة 0

ولقد كان لبلفقيه أن يقف عند هاتين الصفتين وكلتاهما جليلة الشأن ويكتفي بما جوّد فيهما وأحكم ، وله فيهما غنية عن سواهما ، لكنه أبى إلا أن يسهم في عالم ثالث يكون له منه ما كان له في ذينك المجالين الإبداعيين أعني الغناء والتلحين ، فكان له ولنا من ذلك الديوان الشعري الذي يتضمن كلمات صاغها أغنيات وشدا بها ، وهي غير التي قدّمها له شعراء الأغنية أو اختارها بنفسه وصدح بها في مناسبات أشتات 0

وجمع الأشعار في ديوان وسيلة لضبطها وتحقيق نسبتها لصاحبها وحماية لها من الضياع والنسيان وإن سمعت ملحنة مغناة بصوت صاحبها 0
وهي قصائد متضمنة تجارب ( بلفقيه ) في انفعاله بالحياة وتفاعله معها ، فغلبت عليها السمة الوجدانية وهي أليق بفنّ الغناء دون سواه من صور البث الشعري ، ومن هنا تنوعت نواتجها الدلالية ، وجاءت كلّ قصيدة صدى لحظة فجّرت في أعماقه رغبة في القول فعبّر بالقصيدة عن حزنه وفرحه ، عن يأسه وأمله ، عن شقائه وسعادته ، عن بهجته وأساه ، عن وطنيته وقوميته وإنسانيته ، وعن صور ممّا أحب وكره ، ورضي به وغضب منه 000 وما إلى ذلك من الذبذبات الداخلية والمشاعر النفسية التي تكشف عن معاناة قلب في هذا الوجود 0
ولذلك تنوعت صور التعبير فيها 00 لكن ذلك ليس بمانع من وضعها في محاور دلالية تبين عن مضامينه وتجلو محتوياتها 0
وإن من قصائد أبوبكر ما غلب عليه موضوع الشكوى ولذلك تستخدم القصيدة هنا وسيلة للنجوى والتخفف مما تعانيه الذات وتكابده 0

ولقد يكون الباعث على الشكوى حبيبا هجر أو غدر فتحتوي القصيدة مشاعر الغضب والحنق والضيق مما حدث وجرى قال:


حبك سكن قلبي وخلد وسط قلبي ذكريات
وقلت ذا للي بينسيني عذابي في الحياة
لكن خسارة خاب ظني فيك واتبدد ومات
عاهدتني وخدعتني ونسيت ماضينا اللي فات
أنا بعتبر حبك مجرد ذكريات.. ذكريات


وقريب منه قوله في قصيدة أخرى:
خاف ربك
ياللي ما خفت الناس
تظلم قلب
ضحية حبك
من غير ذنب
يا قسوة قلبك
خاف ربك


ومن هنا يعمد في مظان من نصوص الديوان إلى مواساة قلبه بمثل قوله:

لك حق بد اللي حصل يا قلب تكره ذي الحياة
الموت أفضل لك ولا تبقى معذب في هواه
مكتوب لك تمسي ضحية حب ما منها نجاة
قلبي اللي حب مرة ولي حبة جفاه


ولقد يكون الباعث على نظم القصيدة حنيناً لوطن أو مثوى لقيت الذات أنسأ وتلذذت بأمن قال:

يا مخبر من الغناء كفى لا تخابر
لا تزيد الوجع شفنا من الجرح خاير
لا تحاول تعيد السر لي صار مدفون


وحنين بلفقيه إلى تريم حنين إلى زمن الطفولة وما يتصل بعوالمها من براءة ونقاء، وما استكن في الذاكرة من صورها البهية الألوان والزكية الروائح0 وهي نواتج دلالية غير التي يحصلها المرء حين يسمع ألحن صوته إلى مدينة مثل عدن:

يا رسولي خذ معك وجدي واشواقي وطير
طف على شمسان واجزع ساحل أبين والغدير
قلهم قلبي على الهجران ما يحمل كثير


وأن هذه وتلك من حيث يمثلان ماضيا جميلاً نعم فيه القلب وسعدت أيامه غدتا زمنا مثالياً يحن إليه المرء ويفتقده في عالم يضج بصور الجفوة والقسوة والنفور، ولذلك ذمت أيامه في حين مدحت تلك الأيام الخوالي التي شهدها القلب في تريم أو في عدن قال:

[poem=font="Simplified Arabic,5,red,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,red" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
يا صاحبي حيا زمان أول = لي فيه كل الناس تتواصل بحبيه
وبندر عدن نضويه نتجول = حيث الجبل[/poem]والحور ترتع حول سفحه والبساتين

وقد تشتمل القصيدة على حال من التفاؤل فتحث على تجاوز الألم بالابتهاج بالحياة والانغمار في ملذاتها حتى تتخلص النفس من هموم وأحزان، قال:

تسلا يا قلبي وشيل الهم عنك
تسلا يا قلبي وخل الحب فنك
بساعة بسط تسوى حياتك كلها آه


وقريب من هذا قوله:
يا ليل طل طول وقل للبدر هل ياباهي الغرة
محلى تغاريد الحمايم في سكينات الليالي
كل ما سجع قمري يفوح الورد ويضم الندى عطره
غردن يا سرب الحمايم عطرينا بالتلاحين


وإن من القصائد ما يمثل إعجاباً بجميل مليح، وقد يكون الجميل وأنثى رائعة الجمال فيهتف لها الوجدان بملء الصوت:

أنتِ يا حلوة
يا محلى جمالك ومحلى العيون الكحيلة والشفاه السمر
أنتِ يا حلوة
يا محلى دلالك ومحلى قوامك ويا محلى الورود الحمر



[poem=font="Simplified Arabic,6,crimson,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=right use=ex num="0,black"]
من يوم شفتك ونا = سهران ليلي ضنا
ما نلت يوم الهنا = أيش بس أسوي أنا [/poem]
يا حلوة

أو يناجيها بمثل قول الديوان:

يا سبحان من صور جمالك لنا زايد دلالك لنا بالحسن فتان
يا سبحان يا كامل وصوفك تخلي من يشوفك يقول: الله سبحان


وقد يكون الجميل بلداً ذات حضارة عظيمه كاليمن يتغتى بها الديوان بمثل قوله:
يا أصل قحطان
يا نسل عدنان
عيني على كل من حلت قليبه اليمن
عيني على كل من يهوى ربوع اليمن
أنت الأصل والفصل والروح والفن
من يشبهك من؟
يا يمن


وقد تجتمع كل تلك الهواجس في نص أغنية واحدة كما في قصيدة (شواطئ عدن) فانظرها في الديوان، وفيها إشارة لا تخفى على لبيب تعود أن يفهم بالإشارة دون سواها من طرائق الإفهام.

وأيا كان موضوع القصاد في هذا الديوان فإن كل قصيدة منها تمثل نفثة مصدور لم يجد سبيلا للتخفف من الأبخرة السامة التي تكظ صدره إلا في القصيدة التي يحملها بعض آلامه وأحزانه ورؤاه.

وفي هذا مجال لقول. فقد درج الناس على النظر إلى أن المغني يجد نفسه فيما يغنيه من كلمات وكأنها قوله، ولذلك يجهل الناس قائل الكلمات ولا يجهلون مغنيها. وهذا حق لا يختلف الناس في صحته، ولكن ما كل ما يقوله الشعراء يلبي حاجات الذات، ومن هنا يعمد المرء إلى التعبير عن دواخله وما يعتمل فيها بلغته - ولو كانت مهملة - فإذا كانت هذه الحال تصدق على العوام فما بالك و(بلفقيه) من خواص الخواص وإن له من مواهبه وحسن استعداده الفتي وثقافته وتربيته واحتكاكه بأعاظم الشعراء والمثقفين ما يهيؤه للتعبير عن ذاته - وهي عظيمة جليلة ذات مقام علي - بعبارته هو يصوغها من أعماق أعماق قلبه، ويكشف بها عما استكن في أغواره من مشاعر ورؤى وأحاسيس.. ثم يضفي عليها باللحن الجميل المونق والصوت العذب الرائق ما يجعلها تتغلغل إلى وجدان المتلقي وتفعل فيه الأفاعيل.

ولقد يجوز لنا أن نقف بالحديث عن هذه الاشعار عند هذا الحد ما دامت في أصلها نفثة مصدور، وآهة حزينة، وصيحة مبتهج، كل على حسب المقام ومقتضى الحال. لكننا إن فعلنا ذلك سنهضم بلفقيه جهوده في تجويد صنعه الشعر، وهو الذي أدمن الإجادة في كل عمله الفتي.. يستوي في ذلك أن يكون أداء غنائيا أم تشكيلا لحنيا.

وإن له في هذه الاشعار صورا من الاجادة لا تخفى. ومن حقه علينا أن نبرزها ليتعرف عليها من لم يتهيأ لاكتشاف ذلك بنفسه. وأخص من ذلك طريقته في تشكيل بناء القصيدة وتكوين معمارها الشعري.

وفي الديوان - كما تهيأ لي - ثلاث طرق إيقاعية تشكلت بها اشعاره وانتظم معمارها - أولاها طريقة النسج على اللحن الحضرمي الموروث. وهي في أغلبها منظومة على اصوات من ألحان الدان (الحضرمي ) 0 وهذه القوالب ثابتة ليس في مقدور من ينظم عليها أن يغير في بنيتها العروضية وطرائق تشكلها شيئا، وإنما يكمن إبداع بلفقيه في تجديد بنيتها اللحنية بإضافة زركشات إليها، ومقدمات لم تكن فيها من قبل كما نجد في (حيا زمان أول) حيث يستدعي إلى الذهن (يا القرن يا مافيك من راتع) وما أشبهها مما نظم على لحنها، وكما في (ياراد ياعواد) التي نسجت على صوت (قل للصوغ كل مشخص اصلي).. إلى آخر ما هنالك من ذلك. ولهذه العلة جاءت (فصول) البيت متماثلة مع ما سبقها من أشعار نظمت على ذلك الصوت، وتطابقت الأشطار تماما بتمام.

ثانيتها طريقة النسج على طريقة تشكيل شعر الغناء الحضرمي ولكن بلحن جديد غير مسبوق إليه. وهنا تعتمد الاشعار على تعدد الأشطار وتنوع القوافي وذلك على حسب تنوع التشكيل اللحني وتعدد جمله كما في (بدري عليك الهوى) وكما (يا زين طاب الأنس يا زين) وكما في (أخلص النية).. إلى آخر ما هنالك من ذلك وهو كثير تلقاه في الديوان متنوعا. وهنا تتشكل الأشعار على حسب الدفقة اللحنية، فهي التي على أساسها ينشأ معمار القصيدة وتتنوع أشطاره وحروف روية تظهر (شلاته) أو تنعدم فيه. وقد تكون جمل اللحن بسيطة فيجئ وزن الأشعار بسيطا، وقد يكون اللحن مركبا فتتركب أوزان الأشعار وهكذا.

أما ثالثة الطرق فهي التي تمثل بحق إسهاما في تشكيل شعر الغناء في هذا الديوان، وأعني بها الأشعار التي عدل بلفقيه عن تشكيل بناء معمارها عن طريقة النسج والبناء في اشعار الأغنية الحضرمية فتتميز نصوصها عن كل نصوص شعر الغناء في حضرموت.

وأنا هنا ارد الجزء إلى كله، وأعيد البلبل المغرد في فضاء البلاد العربية إلى عشه الأول الذي تشكل منه وجدانه وبه تخصبت عواطفه. وليس في هذا ما يضير فيما أحسب، وللآخرين الحق في قبوله والأخذ به أو رفضه ودفعه بسواه. على أن الأهم منه في هذا المقام وصف طرائق بالفقيه في صنع ذلك التشكيل واحكم نسجه.

وأول ما يلفتك فيها هو تداخل أوزان الأشعار نتيجة لتنوع الجمل اللجنبة وتجدد الإيقاع فيها.. وخذ على ذلك مثلا أغنية (ما علينا) فالاشطار الأربعة الأولى مبنية على وزن (مشطور الرمل) وهو (فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن) ويطابقها المقطع الثاني منها في أربعة أشطار أخرى.. ثلاثة منها بروي واحد والرابع يعود إلى روي الأشطار الأربعة الأولى، والاستواء في الاوزان والإيقاع تابع لإستواء الدلالة في تركيب الكلام والذي يرمي (كلمة العذل وراءه، ويتحدى مركب هواه كل الرياح فلا تهزه) لا يقيم للآخرين اعتبارا و(لو قال عنه ما قالوه) ومن هنا ينبثق هذا التطابق بين الصياغة والدلالة. ولكن في المقطع الثالث يتغير الوزن وينتقل من مشطور الرمل إلى مشطور الهزج ( مفاعلين مفاعلين ) ثم يتغير الوزن ثانية في المقطع الرابع فإذا بمشطور ( الوافر ) وهو ( مفاعلتن مفاعلتن فعولن ) يهيمن على البنية الإيقاعية له 0 وهذا التداخل في الأوزان لا يفسد على النص الإيقاعي وذلك بسبب من إنسجام جمله اللحنية وتماهيها مع بناء الشعر وتشكل معماره الفني 0

وهو لا يقتصر على ذلك بل تراه يصنع ما هو أعجب فيداخل في بنية الإيقاع الموروث والوزن المعهود على نحو يشهد بتحرّره من قيود التقليد وأغلاله الثقيله ، ففي أغنية ( أمي اليمن ) يبنى النص كله بناء ( الموشحه ) ، وللموشحه شعرا ولحنا أصول بنائية ندر الخروج عليها ، لكن بلفقيه انزاح عن ذلك ، فأفتتحها بالتوشيح ، ثم جعل ( اللازمة ) ــ ولها حديث قادم ــ في مقام ( التقفيل ) عند أصحاب الموشحات ، فخلا ( المقطع ) الأول منها من ( المبيّت ) وهو في الأصل عنصر من عناصر تكوين الموشحة ، فقال
:


أنت الحضارة
أنت المنارة
( توشيح )
أنت الأصل والفصل والروح والفن
من يشبهك من ؟
( تقفيل )

لكنه في المقطع الثاني يعود إلى ( المبيّت ) فيفتتح به المقطع
أمي اليمن أمي
في داخل القلب حبّك في الفؤاد استبا
من قبل بلقيس وأروى والعظيمة سبا


وهي مبنية على وزنين عروضيين أولهما هو ( مستفعلن فاعل ) ويمثله الشطر الأول من هذه الأشطار الثلاثة ، وثانيهما ( مستفعلن فاعلن مستفعلن فاعلن ) ويمثله السطران الأخيران منها 0 وهذا التداخل في الأوزان ناتج عن تداخل الأحان ، وتأمل
ثم يجئ التوشيح بعد ذلك المبيّت
:

يا كاتب التاريخ
سجّل بكل توضيح

ليكون من بعد تقفيل باللازمة المتكررة في مقاطع الأغنية ( أنت الأصل والفصل والروح والفن ) ولا يقف الأمر عند ذلك الحد بل يتجاوزه إلى أمر طريف تراه في المقطع الثالث والأخير من شعر الأغنية حيث يفتتح المقطع بالتوشيح دون المبيّت ، وهنا ينعكس البناء ، ولكنه لا يختل بسبب من انسجام بنية اللحن وتحكمها في نسيج معمار الأشعار ، فنجد :

ياأصل قحطان
يا نسل عدنان

وهو وزن التوشيح وبنيته في المقطعين السابقين ، ثم يجئ المبيّت في قوله
عيني على كل من حلت قليبه اليمن
عيني على كل من يهوى ربوع اليمن

وهذان البيتان على نسيج البيتين المنظومين على بحر البسيط في المقطع الثاني من هذه الأغنية ، وقد كان حقهما أن يفتتح بهما المقطع ، ولكن الرغبة في ( الانزياح ) هي التي أفضت به إلى ذلك الخروج على القواعد والسنن 0 ثم يختم المقطع باللازمة المتكررة كما سلف ، وفي تكرارها اتساق مع روح الغناء وأساليب أدائه 0
ومن صور ذلك التجديد في بنية الإيقاع الشعري وطرائق تشكله ما نجده في أغنية ( كل شيء إلا فراقك يا عدن ) حيث يبنى المقطع الأول منها بناء الموشحة ، وهو يفتتح بمبيّت على عكس الأغنية السابقة يتلوه توشيح ، يتلوهما ، تقفيل ، ثم يجعل من ( التوشيح ) و ( التقفيل ) لازمة تتكرر ، وهذا هو المقطع الأول :

لو يمر العمر كله في شجن
لو أبات الليل ما ذوق الوسن
( مبيّت )
كل شي مقبول
كل شي معقول
( توشيح )
كل شي إلا فراقك يا عدن ( تقفيل )
ثم يجئ المقطع الثاني بوزن عروضي آخر هو ( مجزوء الرمل ) ويمثله قوله :
يا رسولي خذ معك وجدي وأشواقي وطير
طف على شمسان واجزع ساحل أبين والغدير

ثم تجئ اللازمة وهي مكونة من ( التوشيح ) مع التقفيل ) في عروض المقطع الأول 0 أما المقطع الثالث فيبنى على نسيج لحن موروث قديم هو ( ياريت ما نا قبيلي عبد والا صبي ) وهو يتشكل على مشطور ( البسيط ) قال :

شمسان يا عز رأسي يا أحيلى مكن
افديك وافدي الذي هو في سفوحك سكن

ثم يختتم بنفس اللازمة التي ختم بها المقطع الثاني من قبل وهنا يمكن الاستنتاج أن الأغنية مبنية على الموشحة من حيث تكرر التوشيح والتقفيل وفق بنية الألحان في كل مبيّت منها 0 وهذا عجب من العجب فيما اراد 0

ولبلفقيه ولوع بتكرار اللوازم في اشعار اغانيه 0 وقد سلفت أمثلة شواهد على ذلك 0 واللازمة الشعرية عنده تعادل ( الشله ) في شعر الغناء الحضرمي وهي من متمماته 0 ولها وظيفتها في الأداء الغنائي 0 وبلفقيه يكرره لمقتضيات الغناء فيعمد إلى تكرارها في أواخر المقاطع الشعرية ، ولقد بلغ به هوسه بها ان عمد إلى تكرارها في مفتتح الأشعار حين لم يجد سبيلا إلى تكرارها في أواخر
المقاطع الشعرية قال :

طارشي ما جاب الخبر
طارشي صوبي ما عبر
طارشي ما جاب الخبر 00 الخبر ما جابه
هاجسي في ليلة قمر
هاجسي تايه بالفكر 00 والهوى سرابه

ثم يكررها ( هاجري ) و ( آسري ) 00 وهذه حسنة في الشعر 0 لأنها تتحول بتراكمها إلى خصيصة أسلوبية ينماز بها شاعر من شاعر 0
وعلى الرغم من تعامل بلفقيه ( المغني ) مع شعراء مختلفي المشارب والاتجاه وتنوّع الثقافة والشخصية فإن اكثرهم تأثيرا في طرائق نسج هذه الأشعار وأساليب بنائها هو الشاعر ( لطفي أمان ) 0 وإن في هذه الأشعار نفحات فواحة من عبير شعر لطفي المنظوم بالعامية وطرائقه في تشكيل الكلام بها 0 وليس في هذا ما يعيب ، فلطفي أمان في أشعاره العامية شاعر كبير والتأثر به وترسّم خطاه تطلبا للإجادة واحتذاء للإحكام أمر وارد 0 ولك في أغنيات مثل ( ياورد / ما تستهلش الحب / أمرك لله ) وغيرها أخريات أمثلة شاهدة على هذا التأثير بالفن العظيم 0
وفي هذا وسواه ما يدلك على حرص بلفقيه على الإجادة في الأداء شعرا وتلحينا 0 وإذا كان الناس قد وقفت على صور من إجادته في مجالي التلحين والغناء فقد آن لها أن تعرف من ذلك صورا أخرى تدلها عليها أشعاره في هذا الديوان 0

التوقيع :
آخر تعديل إبن الغنّاء يوم 01-25-2010 في 12:06 AM.
 

 
قديم 01-18-2010, 10:26 AM رابط  المشاركة |   رقم المشاركة : 2
عمدة المنتدى
 
الصورة الرمزية إبن الغنّاء
معلومات شخصية






إبن الغنّاء غير متصل



التقييم

من مواضيعي  


 

 
أغاني الفنان ابوبكر سالم من كلمات الشاعر ابوبكر سالم


تم وضع كلمات الأغاني حسب ترتيب الحروف الأبجدية
ووضع قائمة تحت كل حرف
فهناك قائمة بكلمات الأغاني المبدوءة بحرف الألف والباء 000 وهكذا لكل الحروف
وللحصول على كلمات الأغنية المطلوبة
تذهب إلى أول حرف مبدوءة به
ثم تختار اسم الأغنية من القائمة
كما تم عمل قائمة بالأغاني الوطنية وأغاني المناسبات


وأود أن أشير إلى أن اسماء الأغاني قد تم وضعها وفقا لمسمياتها في ديوان " شاعر قبل الطرب " 0 أما الأغاني التي لم يتضمنها الديوان ، فقد وضعت عناوينها وفقا للمسميات المعروفة والشائعة لها 0 كما أعتمدت في كتابة الأغاني على الأغنية المسموعة سواء من التسجيلات الموسيقية أو الحفلات أو الجلسات ولذا قد يتلاحظ وجود بعض الإختلاف البسيط في كلمات بعض الأغاني عمّا هو في ديوان شاعر قبل الطرب ولذا لزم التنبيه 0

كما أود أن أشير بأنني لازلت أتحرى وأراجع وأدقق كلمات الأغاني وسأكون شاكرا ومقدرا وممنونا لأي تنبيه بوجود كلمة كتبت خطأ أو أغنية تم إيرادها أو إسقاطها بالخطأ0
والمعذرة عن أي تقصير


قائمة كلمات الأغاني المبدوءة بحرف الألف

قائمة كلمات الأغاني المبدوءة بحرف الباء

قائمة كلمات الأغاني المبدوءة بحرف التاء

قائمة كلمات الأغاني المبدوءة بحرف الحاء

كلمات الأغاني المبدوءة بحرف الخاء

كلمات الأغاني المبدوءة بحرف الذال

كلمات الأغاني المبدوءة بحرف الزاي

كلمات الأغاني المبدوءة بحرف السين

كلمات الأغاني المبدوءة بحرف الشين

كلمات الأغاني المبدوءة بحرف الطاء

كلمات الأغاني المبدوءة بحرف العين

كلمات الأغاني المبدوءة بحرف الغين

كلمات الأغاني المبدوءة بحرف الفاء

كلمات الأغاني المبدوءة بحرف القاف

كلمات الأغاني المبدوءة بحرف الكاف

كلمات الأغاني المبدوءة بحرف اللام

كلمات الأغاني المبدوءة بحرف الميم

كلمات الأغاني المبدوءة بحرف النون

كلمات الأغاني المبدوءة بحرف الواو

كلمات الأغاني المبدوءة بحرف الهاء

كلمات الأغاني المبدوءة بحرف الياء

كلمات الأغاني الوطنية وأغاني المناسبات

التوقيع :
آخر تعديل إبن الغنّاء يوم 07-17-2010 في 08:20 PM.
 

 
قديم 01-18-2010, 10:27 AM رابط  المشاركة |   رقم المشاركة : 3
عمدة المنتدى
 
الصورة الرمزية إبن الغنّاء
معلومات شخصية






إبن الغنّاء غير متصل



التقييم

من مواضيعي  


 

 
أغاني الفنان ابوبكر سالم من كلمات الشاعر ابوبكر سالم


قائمة بأسماء الأغاني المبدوءة بحرف الألف

كلمات أغنيه إنساه يا ليل

كلمات أغنية الله يهديه

كلمات أغنية الله لطيف

كلمات أغنية اللي كان أمسي

كلمات أغنية الجبال السود

كلمات أغنية الهدأ ( يا مسافر على الطايف )

كلمات أغنية أمرك لله

كلمات أغنية انتِ يا حلوه

كلمات أغنية الحلاوه

كلمات أغنية إمتى أنا شوفك

كلمات أغنية اربع وعشرين ساعة

كلمات أغنية إيش تبي عاد

كلمات أغنية أنا لي الله ( يهون كيد العواذل )

كلمات أغنية أنا السبب

كلمات أغنية المصلحة وقد غنّاها مع عبدالله الرويشد

كلمات أغنية أنا يا قلبي أنا

كلمات أغنية إيش جابك لنا الحين إيش جابك

التوقيع :
آخر تعديل إبن الغنّاء يوم 01-31-2010 في 01:08 AM.
 

 
قديم 01-18-2010, 10:29 AM رابط  المشاركة |   رقم المشاركة : 4
عمدة المنتدى
 
الصورة الرمزية إبن الغنّاء
معلومات شخصية






إبن الغنّاء غير متصل



التقييم

من مواضيعي  


 

 
أغاني الفنان ابوبكر سالم من كلمات الشاعر ابوبكر سالم


قائمة بأسماء الأغاني المبدوءة بحرف الباء

كلمات أغنية بدري عليك الهوى ( عادك الا صغير )


كلمات أغنية بنات حواء

التوقيع :
آخر تعديل إبن الغنّاء يوم 01-24-2010 في 07:26 PM.
 

 
قديم 01-18-2010, 10:29 AM رابط  المشاركة |   رقم المشاركة : 5
عمدة المنتدى
 
الصورة الرمزية إبن الغنّاء
معلومات شخصية






إبن الغنّاء غير متصل



التقييم

من مواضيعي  


 

 
أغاني الفنان ابوبكر سالم من كلمات الشاعر ابوبكر سالم

التوقيع :
آخر تعديل إبن الغنّاء يوم 01-24-2010 في 07:30 PM.
 

 
قديم 01-18-2010, 10:29 AM رابط  المشاركة |   رقم المشاركة : 6
عمدة المنتدى
 
الصورة الرمزية إبن الغنّاء
معلومات شخصية






إبن الغنّاء غير متصل



التقييم

من مواضيعي  


 

 
أغاني الفنان ابوبكر سالم من كلمات الشاعر ابوبكر سالم


قائمة بأسماء الأغاني المبدوءة بحرف الثاء

التوقيع :
آخر تعديل إبن الغنّاء يوم 01-25-2010 في 12:08 AM.
 

 
قديم 01-18-2010, 10:30 AM رابط  المشاركة |   رقم المشاركة : 7
عمدة المنتدى
 
الصورة الرمزية إبن الغنّاء
معلومات شخصية






إبن الغنّاء غير متصل



التقييم

من مواضيعي  


 

 
أغاني الفنان ابوبكر سالم من كلمات الشاعر ابوبكر سالم


قائمة بأسماء الأغاني المبدوءة بحرف الجيم

التوقيع :
آخر تعديل إبن الغنّاء يوم 01-25-2010 في 12:08 AM.
 

 
قديم 01-18-2010, 10:30 AM رابط  المشاركة |   رقم المشاركة : 8
عمدة المنتدى
 
الصورة الرمزية إبن الغنّاء
معلومات شخصية






إبن الغنّاء غير متصل



التقييم

من مواضيعي  


 

 
أغاني الفنان ابوبكر سالم من كلمات الشاعر ابوبكر سالم

التوقيع :
آخر تعديل إبن الغنّاء يوم 01-24-2010 في 07:44 PM.
 

 
قديم 01-18-2010, 10:30 AM رابط  المشاركة |   رقم المشاركة : 9
عمدة المنتدى
 
الصورة الرمزية إبن الغنّاء
معلومات شخصية






إبن الغنّاء غير متصل



التقييم

من مواضيعي  


 

 
أغاني الفنان ابوبكر سالم من كلمات الشاعر ابوبكر سالم

التوقيع :
آخر تعديل إبن الغنّاء يوم 01-24-2010 في 07:52 PM.
 

 
قديم 01-18-2010, 10:31 AM رابط  المشاركة |   رقم المشاركة : 10
عمدة المنتدى
 
الصورة الرمزية إبن الغنّاء
معلومات شخصية






إبن الغنّاء غير متصل



التقييم

من مواضيعي  


 

 
أغاني الفنان ابوبكر سالم من كلمات الشاعر ابوبكر سالم


قائمة بأسماء الأغاني المبدوءة بحرف الدال

التوقيع :
آخر تعديل إبن الغنّاء يوم 01-25-2010 في 12:09 AM.
 
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:42 AM.

مؤسسة استضافتي لتطوير مواقع الانترنت

Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. تـعـريب » نور عيني
المواضيع و الردود المطروحة لا تعبّر عن رأي الفنان أبو بكر سالم بل تعبر عن رأي كاتبها©جميع الحقوق محفوظة© 2011